مدرسة دشنا الإعدادية

مدرسة دشنا الإعدادية

تعليميى ثقافى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» دشنا الحديثه
الخميس أكتوبر 20, 2011 12:01 pm من طرف السفير ابو فتحى

» التفاعل الكيميائي
الخميس أكتوبر 20, 2011 11:57 am من طرف السفير ابو فتحى

»  ورقة بن نوفل
الجمعة أكتوبر 14, 2011 10:03 am من طرف السفير ابو فتحى

» موضوع عن الام
الجمعة أكتوبر 14, 2011 9:55 am من طرف السفير ابو فتحى

» ليلة النصف من شعبان
الخميس سبتمبر 29, 2011 3:15 pm من طرف السفير ابو فتحى

» ليلة القدر
الخميس سبتمبر 29, 2011 3:05 pm من طرف السفير ابو فتحى

» الاسراء والمعراج
الخميس سبتمبر 29, 2011 2:57 pm من طرف السفير ابو فتحى

» بحث عن ثوره 25 يناير
الخميس سبتمبر 29, 2011 2:56 pm من طرف السفير ابو فتحى

»  المشكلة السكانية:-
الخميس سبتمبر 29, 2011 2:44 pm من طرف السفير ابو فتحى

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» دشنا الحديثه
الخميس أكتوبر 20, 2011 12:01 pm من طرف السفير ابو فتحى

» التفاعل الكيميائي
الخميس أكتوبر 20, 2011 11:57 am من طرف السفير ابو فتحى

»  ورقة بن نوفل
الجمعة أكتوبر 14, 2011 10:03 am من طرف السفير ابو فتحى

» موضوع عن الام
الجمعة أكتوبر 14, 2011 9:55 am من طرف السفير ابو فتحى

» ليلة النصف من شعبان
الخميس سبتمبر 29, 2011 3:15 pm من طرف السفير ابو فتحى

» ليلة القدر
الخميس سبتمبر 29, 2011 3:05 pm من طرف السفير ابو فتحى

» الاسراء والمعراج
الخميس سبتمبر 29, 2011 2:57 pm من طرف السفير ابو فتحى

» بحث عن ثوره 25 يناير
الخميس سبتمبر 29, 2011 2:56 pm من طرف السفير ابو فتحى

»  المشكلة السكانية:-
الخميس سبتمبر 29, 2011 2:44 pm من طرف السفير ابو فتحى

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
pubarab
شاطر | 
 

 الأيام – طه حسين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
آيه جمال عايد
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات: 30
نقاط: 99
تاريخ التسجيل: 27/11/2010

مُساهمةموضوع: الأيام – طه حسين   الأحد نوفمبر 28, 2010 10:18 am


الأيام – طه حسين
4 يوليو 2006 كتبت بواسطة ammaryy
اسم الكتاب : الأيام
المؤلف : طه حسين
الناشر:مركز الأهرام للترجمة والنشر
عدد الصفحات: 520

ما الايام في هذا الكتاب إلا أيام أتت وولت على طه حسن يسردها في هذا الكتاب ليقص بها قصة حياته. طفولته في قريته وشقاوته مع شيخه ثم الإنتقال إلى أعمدة الأزهر حيث كان يتجلى كل أمل أبيه أن يراه عالما يعتكف على إحدى تلك الأعمدة يدرس فيها طلابه. ذهب طه حسين إلى الأزهر وفي مخيلته صورة جميلة عن الأزهر لم تزل حتى أقتحم القاهرة وعاش وتنقل بين صحون وأعمدة الأزهر وعاش فيها ما عاش ورأى فيها ما رأى. لا أريد أن أحرق لكم ورقة هذا الكتاب الممتع. سيرة ذاتية جميلة حيادية وموضوعية رأيت فيها من التواضع ومن الشجاة والإعتراف بالأخطاء والصبرعلى مصائب الحياة دعتني إلى أن أسأل نفسي هل كنت لأكافح وأجاهد هذه الحياة وأرضي طموحي إذا فقدت بصري في يوم من الأيام؟ هل تظلم الحياة بذهاب نور البصر أم تنطفأ شمعتها بظلمة الإصرار والتحدي؟ إجابة السؤال تجدها في سيرة هذا الإنسان.

اقرأ أيضاً

* رواية "سجين المرايا" لـ سعود السنعوسي
* ماهي أفضل رواية عربية و أجنبية ؟
* رواية " شقيقان وعروس أوكرانية واحدة"
* كل عام والجميع بألف خير بنادي اقرأ....عن رواية مياه الفيل
* رواية "دمية النار": كلنا دراكولا

هذا الكتاب "الأيام – طه حسين" كتب في 4 يوليو 2006 في الساعة 3:01 م ومصنف بهذه التصنيفات: روايات, شعر و أدب. يمكنك متابعة التعليقات عن طريق ملف الخلاصات RSS 2.0. يمكنك أن تكتب تعليقاً, أو تعقب من موقعك.
التعليقات 81 الزيارات 32960 على “الأيام – طه حسين”

1. amal abdula:
22 أبريل 2007 في الساعة 5:54 م

اسلوبه متفرد وحياته ملحمه ,من اركان المكتبه العربيه

(ابلغ عن تعليق مخالف)
2. elprof:
26 يوليو 2007 في الساعة 5:29 م

لاتعليق سوى :: طه حسين اسطوووووووووووووووورة الادب العربى

(ابلغ عن تعليق مخالف)
3. sultan:
15 أغسطس 2007 في الساعة 9:30 ص

طه حسين لا مثيل له وليس انا الذى اعلق عليه طه حسين عملاااااااااااااااااااااااااااااااااااق الادب

(ابلغ عن تعليق مخالف)
4. دينا:
25 أغسطس 2007 في الساعة 3:23 م

لقد درست قصه الايام كامله باجزائها الثلاثه وبصراحه عندى عده ملاحظات :
1/لم يذكر طه حسبن اى اسماء فى قصته بالنسبه لاصحابه او اسرته مما اصاب القراء بالحيره الشديده
فمثلا/ طه حسين هو الصبى او صاحبنا او الفتى
واخوه الكبير الفتى الازهرى
والاخ الاخر هو طالب الطب
والاب هو الشيخ
والزوجه هى الملاك او صاحبه الصوت العذب
ناهيك عن اصحابه والخلط الشديد بينهم

2/التفرق الشديد بين الفصول فهى بمثابه لقطات وليست قصه محكمه
فالشخصيات تظهر وتختفى كالشبح مثل شخصيه الحاج على الرزاز والفتى الازهرى الجاهل والاخت الصغرى وطالب الطب بل والفتى الازهرى نفسه الذى لم يظهر فى الجزء الثالث تماما بعد ان كان يملآ القصه فى الجزء الاول والتانى

3/المقارنه الظالمه بين الريف المصرى و فرنسا فى مظاهر الرفاهيه والترف عند سفر الفتى للبعثه

4/اهتمام طه حسين- الغريب- بالطعام وذكره تفصيلا واجمالا وفى كل موقف مما يصيب القراء بالملل فيذكر ماذا كان الافطار والغذاء والعشاء

5/عدم ذكر اى تفاصيل عن الظروف السياسيه والاجتماعيه فى مصر وكأن طه حسين واصحابه واسرته كانوا يعيشوا فى بلد اخر غير مصر وحتى عند ذكر ثوره1919 لم يستفيض فى الحديث وذكرها بشكل عابر

6/النهايه وهى فعلا ما اغاظنى جدا فكما لا توجد بدايه محدده لا توجد نهايه محدده فالقصة تبدأ كمفاجاه فى تنتهى كمفاجاه وبلا تحديد

ولكن فعلا اكثر اللحظات صدقا فى تلك القصه هى
1/ لحظات صحن الازهر والاعمده -خاصه فى الفجر- واحساسه العميق به
2/لحظات الحب بينه وبين زوجته وابنته

(ابلغ عن تعليق مخالف)
5. مصطفى:
29 أغسطس 2007 في الساعة 2:56 م

طه حسين أديب ممتاز ولكن مهما بلغت ذروته الأدبية أجد نفسي احبه و هو محب للأزهر أكثر من حبي له في فرنسا فمن حقي ان انحز للعروبة حتى لو كانت الظروف صعبة

(ابلغ عن تعليق مخالف)
6. عبدالرحمن ابراهيم عبدالرحمن:
9 سبتمبر 2007 في الساعة 10:26 ص

السلام عليكم الحقيقة انى قرأت كتاب اليام وحفظته واسلوب طه حسين اسلوب مميز مثيرله قدرة عجيبة على الانتقال بين الاحداث والشخصيات الا ان تعليقى على المضمون فصبينا يرى نفسه دائما مظلوم مضهد ويقول ان اكره شىء على نفسه ان يسال احدا شىء حتى لا يثير داخله اشفاق والحقيقة انه طوال القصه يحاول ان يثير اشفاق القارىء حتى كدت ان اجمع له التبرعات وايضا يثيره فى نفس ابنته حين يقص علي ابنته قصة اوديب ملك تلك القصة البشعة التى ضد كل المعانى الانسانية للتربية السوية لمجرد ان يثير فى نفثها الشفقة عليه فهو يرى الجوانب السيئة فى حياته كفقد نظره وضيق سعة يده ولا يرى نعم الله عليه كتلك الذاكرة الحديديةوكذالك يرى الجوانب السلبية فى الناس كعمى الحاج على وكاخية الاكبر ويحاول ان يذكر فضله على الناس لافضل الناس عليه كرد الدين لسعد باشا وهو لم يذكر فى الاساس متى اخذه ويرى الجوانب السيئة فى حياته حين وصف القناه وعاناته معها فى فصل ووصف عبورها فى سطر عنيد مصمم على رايه !لا !ن عنده ياتى على كرامته كموقفه حين اراد خطبة صاحبه الصوت العذب وهذا لا يتماشى مع ذالك الصرح الذى بناه لنفسه من الكبرياء وقد وقع طه فى بعض الاخطاء الدرامية تعمدت عدم ذكرهم لانه من اقل الكتاب الذين قرات لهم وقوعا فى هذه الاخطاء كما انها ضرورية لسد ثغرات الذاكرة
وحياة طه فى نظرى انه طفل ولد فى بيئة ليست اهل له فكانت الدنيا مغلقة امامهوالطريق مرسوم له وعلية ان يسير علية الكتاب فالازهر فالجلوس !لى احد اعمدة الازهر حوله دائرة واسعة من الناس ولكن كل هذا لا يناسب غروره او قل قدراته وكانت كل خطوه يخطوها تزرع بداخله قالبا من الغضب والتمرد فهاذا ليس مكانى حتى كانت فرنسا وخطى اولى خطواته فيها اصابه الذهول من ذالك الفرق الشاسع بين هذا التخلف وتلك النفتاحية فعاد 1لى مصر ليكنس مخلفت الماضى ويمحيها من ذاكرته فكان كتاب الايام سلة المهملات ومع سخطى الشديد عليه وجدت فيه شىئ ينقصنى وهو اصرار والنجاح مهما كانت شكل الحياة فشكرا له على هذا الدرس العظيم عبد الرحمن

(ابلغ عن تعليق مخالف)
7. منصف اللمتوني:
11 سبتمبر 2007 في الساعة 10:54 م

لقد قمت بقراءة كتاب”الايام” عندما لم يكن عمري يتجاوز 11 سنة واتدكر اني انبهرت لشخصة “طه حسين” الا انني لم ادرك مدى تأثير هدا الكتاب في مكنونات نفسي الا في السنة الماضية حيث اكتمل العقد الثاني من عمري حينها ادركت مدى قوة و صبر “طه حسين” في مواجهة اتراح وافراح الزمن والحياة ومع دلك فانني تراجعة في اسفي لفقدان بصره لانني ادركت ان عمي طه حسين لم يكن مصيبة بقدر ما كان خير له . حيث انه حسب وجهة نظري المتواضعة اجد ان طه حسين لو انه لم يفقد بصره لما حقق ما حقق ولربما اخدته ريح مغريات الحياة والوانها . الا ان السؤال الدي يضل يطرح نقسه بقوة هو هل يجب على الشباب العربي ان يصاب بالعمي لكي يتحقق ما حققه طه حسين ? او اننا في حاجة الى لعصامية داك الزمن لمواجهة عقبات هدا او لحياء داك الزمن لمواجهة مغريات هدا الزمن ? واظن ان هدا الا خير هو ما نحن حقيقة في حاجة اليه . وشكرا جزيلا لكم

منصف من المغرب

(ابلغ عن تعليق مخالف)
8. زكرياء:
12 سبتمبر 2007 في الساعة 11:28 ص

افضل واجمل سيرة قراتها لم اكمل بعد (ج3 ) لكن وبدون مجاملة استطاع د طه حسين ان يطفئ شمعة الحياة . يعيش لدتها لوحده ينور قلبه………..

(ابلغ عن تعليق مخالف)
9. عابدة:
18 سبتمبر 2007 في الساعة 9:08 ص

لم أكن على القدر الكافى من الثقافة التى بها أستطيع أن أعلق على هذا الكاتب الكبير ولكنى أجهاد لكى أصل إلى معرفة شخصية هذا الكاتب من خلال كتاباته ويتضح لى أسلوبة أنه من السهل الممتنع الذى يهيأ للقارىء أنه يستطيع أن يكتب مثله ولكنه لا يستطيع إلى جانب ذلك بساطة الأسلوب بحيث تصل إلى القارى بأسهل طريقة مع الشرح المفسر للأحداث بأسلوب غير مطول مع الدقه فى الأداء وحسن أستخدام الكلمات كأنه يتحدث فى كتابه مع القارئ بحيث يوصل له كل ما يريد من معانى بداخله

(ابلغ عن تعليق مخالف)
10. أنس:
31 أكتوبر 2007 في الساعة 8:25 م

أود فقط أن أقول ان طه حسين أسطورة الأدب العربي لا مثيل له ..قصة حياته.معجزته و حتى مؤافات… كله مميز ..لدا أطلب من سيادتكم المحترمة أن تعرض على شاشتكم هاده بعض من قصص الأيام المثيرة
و شكرا
معجب طه حسين الكبير أنس توفيف
المغرب

(ابلغ عن تعليق مخالف)
11. salala:
18 نوفمبر 2007 في الساعة 5:26 م

مرحبا اريد مسرحيةسهلة لقصة الايام2 لطه حسين لم افهم شيئا منها ابعثوها الان على البريد الالكتروني

(ابلغ عن تعليق مخالف)
12. خليل تونس:
13 يناير 2008 في الساعة 3:30 م

أنا بصدد مطالعة الأيام في هذه الفترة الدراسية في الصف الأول إعدادي و تعلم شباب اليوم تحدي الظلام والعاهات و التعول على النفس وأنا من تونس أستغرب وأتعجب من الذين يبحثون عن تلخيص جاهز

(ابلغ عن تعليق مخالف)
13. flantrex:
16 يناير 2008 في الساعة 2:06 م

من ورا للبيض

(ابلغ عن تعليق مخالف)
14. خليل الفريقي - سكرة - تونس:
20 يناير 2008 في الساعة 5:32 م

قصة ممتعة ومشوقة للغاية وادعوكم إلى قراءتها ففيها تحد للظلام وإيمان بالله وثقة في النفس وهي عبرة

(ابلغ عن تعليق مخالف)
15. aaaa:
23 يناير 2008 في الساعة 2:46 م

انا بدي تلخيص هي القصص اذا ممكن انا بدي اياهم باقرب وقب بليززززززززز

الايام- لطه حسين
لقيطه- لمحمد عبد الحليم عبد الله
اشواك السلام -لتوفيق الحكيم

(ابلغ عن تعليق مخالف)
16. مصرى:
31 يناير 2008 في الساعة 4:05 م

لمن رد قبلى طه حسين قد اصدر مفتى الجمهورية فى ذلك الوقت فتوى بتكفيره ثم بعدها بقليل اصبح وزيرا للتعليم كيف ؟؟

قال ان القرآن افسد الشعر؟؟
و ان الشعر الجاهى و الاسلامى خير دليل ؟؟؟؟؟

معلش لماذا ندرس عن شخص كفره الازهر ؟؟؟

(ابلغ عن تعليق مخالف)
17. بشرى:
2 فبراير 2008 في الساعة 5:23 م

انا احب طه حسين كثيرا ويكفي انه اسطورة عندما كنت في السنة الرابعة ابتدائي كنت احب قصصه كثيرا واحب ان اقول طه حسين لايمكن تعويضه ابدا

(ابلغ عن تعليق مخالف)
18. عثمان:
12 فبراير 2008 في الساعة 3:23 م

انا احب طه حسين الايام لن تكون مفهومة ولا مستساغة مئه بالمءه الا لطه حسين لأنها ايامه هو

(ابلغ عن تعليق مخالف)
19. Rubi:
14 فبراير 2008 في الساعة 7:52 م

رائع والروائع قليل

(ابلغ عن تعليق مخالف)
20. متأدب:
15 فبراير 2008 في الساعة 10:01 م

الحقيقة أن طه حسين أديب رائع إذا مانظرنا إلى تمكنه من أدواته اللغوية وامساكه بزمام البلاغة. لكن,وآه من مابعد لكن, طه حسي سقط سقطات شنيعة أبرأ إلى الله مما قال عن القرآن وبعض مواضيع الدين. الإسلام فوق الجميع, ولا طه حسين ولاغيره يقبل من أن يتطاول على الدين ولا يقبل من محبيه الدفاع عنه, بل يجب أن يظهر للأجيال حقيقته ليعرف الجيل ماكان يحمله من كره للإسلام. لقد ذهب إلى ربه ويتولى الله مافعل, لانكفره لكن نظهر حقيقته ولانمخرق على الجيل

(ابلغ عن تعليق مخالف)
21. نسمة:
18 فبراير 2008 في الساعة 9:11 م

رائعععععععععععععععع جدا

(ابلغ عن تعليق مخالف)
22. نبيل:
22 فبراير 2008 في الساعة 12:22 م

لقد كان العمى الدي اصيب به طه حسين في صغره بسبب الخرافات الطبية التي سادت مجتمعه انداك لم يكن ليؤثر في تحدي الفتى بحتا وتحصيلا

(ابلغ عن تعليق مخالف)
23. Hisoka:
25 فبراير 2008 في الساعة 10:31 م

في شيء عقدني عن طه حسين وبدي توضيحه
سمعت ان طه حسين بيحاول يجذب الشباب العربي للأجانب ودول الغرب عن طريق كتلباته . صح الحكي؟

وعلى كل حال بكرا امتحاني والساعة 12:37 منتصف الليل وأنا مش قاري ولا شي. بشوفكم على خير………

WTF

(ابلغ عن تعليق مخالف)
24. kader:
27 فبراير 2008 في الساعة 6:16 م

ما الفرق بين “الايام” لطه حسين و “حياتى” لأحمد امين؟

(ابلغ عن تعليق مخالف)
25. عبدالرحمن أبو ربعه:
29 فبراير 2008 في الساعة 9:24 م

أنصح كل من يحب قرائة السيرة الذاتية أن يقرأ ( ذكريات علي الطنطاوي )
وهو يقع في ثمان مجلدات , ستعرفون وقتها وستلمسون جمال الأسلوب ورعة التصوير وصدق النقل وانعكاس كل تلك الأحداث التاريخية المثيرة على نفسية شاعرية مرهفة هي نفس علي الطنطاوي .

أما الأيام فلقد حاولت أن أتصبر حتى أتم قرائته فلم أستطع حقيقةً . خاصةً أنني سبق وأن قرأت الذكريا لعلي الطنطاوي فلم أحتمل قراءة غيرها من الذكريات …

آسف اذا شطحت عن موضوعكم قليلاً …

(ابلغ عن تعليق مخالف)
26. nériméne elfekih from tunisia:
2 مارس 2008 في الساعة 9:00 ص

انني طالعت كتاب الايام باجزاءه الثلاث و لا يمكن وصفه انه افضل الكتب التي قراتها عبره منهجية مفيدة جدا
اني استغرب لارادتكم علي طلب تلخيصها ,,,,,,,

(ابلغ عن تعليق مخالف)
27. خليل سلام:
11 مارس 2008 في الساعة 9:06 م

حقا إنها لقصة رائعة ، واقعية ، إنسانية ، مفعمة بأوصاف لتاريخ أسطورة الأدب العربي طه حسين و أنصح كل محبي المطالعة بقراءتها .

(ابلغ عن تعليق مخالف)
28. تسنيم:
12 مارس 2008 في الساعة 6:29 م

كم نحتاج حقا في هده الايام اليك ياطه حسين فنحن في زمن البصير فيه اعمى والاعمى فيه بصير نحتاج الى تلك الارادة القوية التي لا تضعف اما الشدائدولا تهزمها افة

(ابلغ عن تعليق مخالف)
29. leila:
17 مارس 2008 في الساعة 10:05 م

hy i am leila i nedd too you for my exercice

(ابلغ عن تعليق مخالف)
30. leila:
17 مارس 2008 في الساعة 10:17 م

please helpe my

(ابلغ عن تعليق مخالف)
31. محمد16:
22 مارس 2008 في الساعة 8:18 م

طه حسين كاتب له أسلوبه المتميز الذي على كل مثقف أن يطلع عليه عله يتعلم منه

(ابلغ عن تعليق مخالف)
32. فادي حجو:
29 مارس 2008 في الساعة 10:28 ص

اريد تلخيص قصة الايام الجزء الاول لاني محتاج اليها الآن

(ابلغ عن تعليق مخالف)
33. هادي كساسبه:
7 أبريل 2008 في الساعة 7:19 م

القصة رائعه لما فيها من وصف دقيق للمواقع و الاحداث وكان الكاتب لم يكن ضرير

(ابلغ عن تعليق مخالف)
34. asma:
16 مايو 2008 في الساعة 10:07 م

االسلام,حقيقة احب ان أطلع على كتاب الأيام للرائد العربي طه حسين الذي أمتعنا بمؤلفاته, الذي أمسى أسطورة تناقلتها الألسن فلمع في بحر العمالقة نجما…

(ابلغ عن تعليق مخالف)
35. روبي:
25 مايو 2008 في الساعة 10:29 ص

السلام عليكم انا الفة من تونس و امتحان العربية غدا محوره الايام.
صراحة انوي التفوق في تحليلي ان شاء الله و ساطلعكم على علامتي.

(ابلغ عن تعليق مخالف)
36. محمد إمام طه:
7 يوليو 2008 في الساعة 11:23 م

كان طه حسين المبصر الوحيد فى وادى العميان

(ابلغ عن تعليق مخالف)
37. رورو:
24 سبتمبر 2008 في الساعة 5:06 م

طه حسين انسان رائف بالفعل
لقد تحمل كثيرا حتى أصبح انسانا له قيمة
وفخر لذلك انا احب كتبه واحب انا اقرأها دائما وبالأخص رواية الأيام

(ابلغ عن تعليق مخالف)
38. مطيع الهمامي:
25 أكتوبر 2008 في الساعة 9:50 ص

c’est vrai une belle roman

(ابلغ عن تعليق مخالف)
39. ايمان:
8 نوفمبر 2008 في الساعة 12:55 م

اتمنى ان تعرضوا القصة للقراءة شكرا

(ابلغ عن تعليق مخالف)
40. ناسداك:
11 نوفمبر 2008 في الساعة 3:26 م

قرأت الجزء الاول وانتهيت منه منذ بضعة أيام … إلى الآن الكتاب رائع لكنها تحوي في بعض السطور إلى تلميحات تكفيرية

(ابلغ عن تعليق مخالف)
41. محب العلم والثقافة:
6 ديسمبر 2008 في الساعة 10:04 ص

ارجو ان يكون للكتاب نسخة الكترونية علي النت لكي يتمكن القراء من تحميله علي اجهزتهم الشخصية وقراءته والاستمتاع به .. شكرا ..

(ابلغ عن تعليق مخالف)
42. Red Tulip:
13 ديسمبر 2008 في الساعة 12:12 م

يــاه كم شتتم ذِهني!!

فأنا الآن أتقلب بين الإحجام والإقدام على قراءة الكتاب!

ولكن مما لا شك فيه -عندي- أن المُقدِم على قراءة أي كتاب من
كتب طه حسين، أن يراجع أولًا كل أركان الإيمان ويتعمق في فهمِها
ويتوسل إلى الله عز وجل بأن لا يفتنه في دينِه

ثم يشرع في قراءة الكتاب
ولم أقل هذا من فراغ أبدًا، (في الشعر الجاهلي) أكبر
دليل على أن قليل العلم (الشرعي) قد يسقط فريسة لبعض
السموم الموجودة في صفحات الكتاب.

وأنا عندما أتكلم عن هذا الكتاب فأنا أتكلم عن مادة
علمية، ولستُ أعني في حديثي نفس الشخصية، شخصية الكاتب
فإنه قد أفضى لما قدم، ولا أريد أن أحمل ذمتي ما لا تحتمِل.

وأختم بقولي: أنني أؤيد محُب العلم والثقافة في طلبه
وها أنا في رحلتي للبحث عن الكتاب.

وأنتظر درجتك يا روبي
وبالتوفيق للجميع…

عاشِقة العربية/ Red Tulip

* ليس تناقضًا (أن يكون لقبي بالانجليزية) ولكنه لقبي
المُختار في مدونتي…

(ابلغ عن تعليق مخالف)
43. Red Tulip:
13 ديسمبر 2008 في الساعة 12:26 م

وبالنسبة لمن قال بأنه كيف يستقيم أن يكون وزير التعليم
شخصًا متهمًا بالكفر من قبل الأزهر!

أقول له:

إخسر دينك تربح دُنياك

هذا ما يحصل مع الكثير ممن يُقالُ لهم مثقفين
ومفكرين وأدباء وأصحاب عقول سليمة!!

وصدقني لم ينل ما نال إلا لأنه أبدع -بزعمهم- في خروجهِ
عن المألوف، وطعنهِ في الموروث، وأصبح ذنبًا لأرباب الحضارة -المزعومة-
أحفاد القِردة والخنازير.

ومسألة الجمع بين الدين والدنيا مسألة خاض فيها
الكثيرون وتعددت مذاهبهم، ورأيي الشخصي هو رأي داعية
التوحيد الفاضلة أناهيد المتثل في {ما جعلَ اللهُ لرجلٍ من قلبين في جوفهِ}

وهذا لا يبيح بحالٍ من الأحوال

التخاذل والتكاسل والتقاعس عن العمل

ولكن القضية باختصار:

توسل إلى الله وتضرع إليه بأن يرزقك التوازن في الأموِرِ كلها
لتهنأ بعيشِك، حامِلًا همَ آخرتِك

وإنها حقًا لمعادلة صعبة والموفق من وفقه الله…

اللهم لا تجعل الدنيا أكبر همنا ولا مبلغ علمنا ولا إلى النارِ مصيرنا
اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقِنا عذاب النار…

وأختم بهذا التذكير:

لا ولم ولن تعود العزة والمنعة لنا إلا إذا امتثلنا أمرَ الله عز وجل
والدليل في سورةِ النور: {وعد اللهُ الذين آمنوا منكم وعملوا الصالحات
ليستخلفنهم في الأرضِ كما استخلف الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذي
ارتضى لهم وليبدلنهم من بعد خوفهم أمنًا يعبدونني لا يشركون بي شيئًا…}

قال الشيخ السعدي -رحمةُ الله عليه- في تفسيره:

وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (55) .

هذا من أوعاده الصادقة التي شوهد تأويلها ومخبرها، فإنه وعد من قام بالإيمان والعمل الصالح من هذه الأمة، أن يستخلفهم في الأرض، يكونون هم الخلفاء فيها، المتصرفين في تدبيرها، وأنه يمكن لهم دينهم الذي ارتضى لهم، وهو دين الإسلام، الذي فاق الأديان كلها، ارتضاه لهذه الأمة، لفضلها وشرفها ونعمته عليها، بأن يتمكنوا من إقامته، وإقامة شرائعه الظاهرة والباطنة، في أنفسهم وفي غيرهم، لكون غيرهم من أهل الأديان وسائر الكفار مغلوبين ذليلين، وأنه يبدلهم من بعد خوفهم الذي كان الواحد منهم لا يتمكن من إظهار دينه وما هو عليه إلا بأذى كثير من الكفار، وكون جماعة المسلمين قليلين جدا بالنسبة إلى غيرهم، وقد رماهم أهل الأرض عن قوس واحدة، وبغوا لهم الغوائل.

فوعدهم الله هذه الأمور وقت نزول الآية، وهي لم تشاهد الاستخلاف في الأرض والتمكين فيها، والتمكين من إقامة الدين الإسلامي، والأمن التام، بحيث يعبدون الله ولا يشركون به شيئا، ولا يخافون أحدا إلا الله، فقام صدر هذه الأمة، من الإيمان والعمل الصالح بما يفوقون على غيرهم، فمكنهم من البلاد والعباد، وفتحت مشارق الأرض ومغاربها، وحصل الأمن التام والتمكين التام، فهذا من آيات الله العجيبة الباهرة، ولا يزال الأمر إلى قيام الساعة، مهما قاموا بالإيمان والعمل الصالح، فلا بد أن يوجد ما وعدهم الله، وإنما يسلط عليهم الكفار والمنافقين، ويديلهم في بعض الأحيان، بسبب إخلال المسلمين بالإيمان والعمل الصالح.

( وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ ) التمكين والسلطنة التامة لكم، يا معشر المسلمين، ( فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ ) الذين خرجوا عن طاعة الله، وفسدوا، فلم يصلحوا لصالح، ولم يكن فيهم أهلية للخير، لأن الذي يترك الإيمان في حال عزه وقهره وعدم وجود الأسباب المانعة منه، يدل على فساد نيته، وخبث طويته، لأنه لا داعي له لترك الدين إلا ذلك. ودلت هذه الآية أن الله قد مكن من قبلنا، واستخلفهم في الأرض، كما قال موسى لقومه: وَيَسْتَخْلِفَكُمْ فِي الأَرْضِ فَيَنْظُرَ كَيْفَ تَعْمَلُونَ وقال تعالى: وَنُرِيدُ أَنْ نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ * وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الأَرْضِ

http://www.qurancomplex.org/Quran/tafseer/Tafseer.asp?Page=357&l=arb&t=saady

(ابلغ عن تعليق مخالف)
44. كاهنة:
30 ديسمبر 2008 في الساعة 9:33 ص

اشكركم جزيل الشكر على هدا العمل الرائع و المفيد…بارك الله فيكم و وفقكم لما فيه خير…………كاهنة من الجزائر

(ابلغ عن تعليق مخالف)
45. محمد طه بوعزيزي:
1 فبراير 2009 في الساعة 3:12 م

شكرا جزيلا على هدا العمل الرائع

(ابلغ عن تعليق مخالف)
46. سوسو:
2 فبراير 2009 في الساعة 9:52 م

قرات قصصا كثيرة عدة ولم اقرا قط مثل السيرة الداتية للاديب العربي المرحوم طه حسين.
ان سيرته الداتية وجميع مالفاته ررررررررررررررررررررووووعة لم ارى مثلها في حياتي ولن ارى مثلها في باقي حياتي . الفاتحة على روحه.

(ابلغ عن تعليق مخالف)
47. عبد الله طوب مسعود:
8 مارس 2009 في الساعة 1:55 ص

اشكركم جزيل الشكر على هدا العمل الرائع و المفيد…بارك الله فيكم و وفقكم لما فيه خير…………كاهنة من الجزائر

(ابلغ عن تعليق مخالف)
48. مطيع الهمامي:
10 مارس 2009 في الساعة 6:01 ص

بسم الله الرحمن الرحيم

لكم جزيل الشكر والامتنان على هــــــــــــذا العمل الرائع

طه حسين وعصر النهضة الثقافية للعرب والتي لم تستمر بعد جيل طه حسين

اختصاراً لامراً يطول شرحة وليس الزمان والمكان ملائم لذلك

******************************************

(ابلغ عن تعليق مخالف)
49. hussien mansy:
24 أبريل 2009 في الساعة 8:25 ص

عايز اعمل مثله لاكن صعب

(ابلغ عن تعليق مخالف)
50. سلمان:
27 أبريل 2009 في الساعة 4:09 م

الكتاب رائع وجراة من الكاتب قي كتابتة لهذا العمل الممتاز

(ابلغ عن تعليق مخالف)
51. صفاء ساسى:
3 مايو 2009 في الساعة 2:27 م

عندم انهى تعليم اريد ان اكتب سيرة حياتى لانه شىء جميل ان نعرف سيرة حياة اديب عضيم مثل عميد الادب طه حسين و ان انبىء بمستقبل زاهر لاننى سوف اصبح اديب كطه حسين

(ابلغ عن تعليق مخالف)
52. حنان الجزائرية:
5 مايو 2009 في الساعة 3:11 م

طه حسين عميد الادب العربي

(ابلغ عن تعليق مخالف)
53. لين:
6 مايو 2009 في الساعة 12:41 م

بليز اجيبو بياكرب واقت تجيبو عن كول حيات طه احسين والاهم عن كتا ب الايام بلييز وا تلخيصات كمان سلام

(ابلغ عن تعليق مخالف)
54. هيفاء الاشهب:
18 مايو 2009 في الساعة 6:27 م

بصراحة طه حسين اسطورة العلم والادب رغم الضروف الصعبة التي واجهها ورغم ذلك اعاقته لم تمنعه من الدراسة بالجامع الازهر

(ابلغ عن تعليق مخالف)
55. رانيا حلو:
24 مايو 2009 في الساعة 6:50 م

عثرت على كتاب “الأيام” للأديب الكبير طه حسين، في مكتبة والدي عن طريق الصدفة ومنذ تلك اللحظة جذبني اسلوب هذا الكاتب العبقري الذي استطاع ان يجعلني اتذوق روعة اللغة العربية على الرغم انني كنت افضل عليها اللغات الأجنبية لسهولتها.
في الواقع، عندما اقرأ كتاب من كتب طه حسين، قلما تهمني القصة او الواقعة التي يسردها، بل ما اتتبّعه هو اسلوبه في الوصف الأخاذ لدرجة انه يجعلك ترى الشخص او المكان الذي يصفه بأم العين. باختصار، اسلوبه جذاب يدخل الى الأعماق ويستقر فيها. ولقد لاحظت ان العديد من الكتاب قد تأثروا به وقد انطبع اسلوبهم بروحانية اسلوب طه حسين.

(ابلغ عن تعليق مخالف)
56. نانا_فلسطين:
25 مايو 2009 في الساعة 12:02 م

لقد درست في مدارس الأردن ….. وكان كتاب الأيام مفروضاً علينا كمادةٍ دراسيّة ….. انه سيرة ذاتية ممتعة ومفصّلة تفصيلاً دقيقة ……. لا نستطيع تكفير شخص بدون سبب …….. كل ما أود قوله أن لا أحد يستطيع أن يقول : طه حسين ليس أديباً …. انه كاتب وأديب ومثقف ….. أجل انه معجزة لن تتكرر

(ابلغ عن تعليق مخالف)
57. ليلى:
30 مايو 2009 في الساعة 12:30 م

انا الحقيقة أني ما قرأت الكتاب بس بعرف انو حلو كتير فعشان هيك رح أستفل أقرب فرصة وأقرأه

(ابلغ عن تعليق مخالف)
58. khaled:
18 يونيو 2009 في الساعة 5:05 ص

قرأت الأيام كلها ..
رغم أدبه وفصاحته ..والكل يعلم ذلك
إلا أن فكره ضال وفى كلامه مصائب كبيرة
والله إن مناهجنا مصيبة وكارثة .. ولا أفهم كيف يدرس فكر ضال
فى بلاد المسلمين

(ابلغ عن تعليق مخالف)
59. عبدالله محمد البشير الزاكي:
19 يوليو 2009 في الساعة 10:22 ص

طه حسين اديب معروف لذواقين الادب والشعر ولايحتاج الي تذكيه من هولاء السذج قليلين المعرفه وهذا يدل علي ابتعادهم عن المكتبات والاطلاع فأقول لهم ارحمونا يرحمكم الله ياريت تساعدونا بالسكات والمويه البارده علي حسب قول الصحفي الرياضي المريخي الاصيل

(ابلغ عن تعليق مخالف)
60. امل تونس:
21 أكتوبر 2009 في الساعة 5:39 م

قرات الايام و اعجبني الاسلوب ولكن ما لم افهمه هو عدم ذكر الكاتب اسمه معا انها سيرته الذاتية ذاكرا صاحبنا او الفتى

(ابلغ عن تعليق مخالف)
61. اية:
31 أكتوبر 2009 في الساعة 4:24 م

j’ai bien aimer ce livre

(ابلغ عن تعليق مخالف)
62. امل:
31 أكتوبر 2009 في الساعة 5:23 م

لكم جزيل الشكر على هذه الفرصة المتاحة لتبادل الآراء حول العمل الادبي* الأيام* وكم أتمنىان اقرأ تعليقات حول إطار هذا العمل كمناقشة الغلاف و الفن المتناول اي السيرة الذاتية و غير ذلك من عتبات النص اما أن يرسل هذا إلى بريدي الخاص فالأمر سيكون رائعا وشكرا.

(ابلغ عن تعليق مخالف)
63. منار:
14 ديسمبر 2009 في الساعة 4:13 م

لقد قرات هده القصة من الاول فشوقتني بدايتها الى ان اكملتها. فطه حسين من احسن الكاتبين الدي اعرفهم فاني اقول و اكرر ان هدا الكاتب موسوعة كبرى

(ابلغ عن تعليق مخالف)
64. زينب ناصح:
20 ديسمبر 2009 في الساعة 1:53 م

نطلب منكم ارسال تلخيص الجزء الثاني من الأيام رائعة عميد الأدب العربي طه حسين في علبة الإلكترونية
وشكرا

(ابلغ عن تعليق مخالف)
65. غير معروف:
30 ديسمبر 2009 في الساعة 11:31 م

[...] [...]

(ابلغ عن تعليق مخالف)
66. adila:
12 يناير 2010 في الساعة 10:52 م

ila adiila antii asisa

(ابلغ عن تعليق مخالف)
67. واحه:
17 يناير 2010 في الساعة 4:44 م

من اهم الكتب التي درستها
عملاق الادب طه حسين
وكتب الايام ال3 قرئتها وانا بالمرحله الاعداديه
فهي من الروايات المقرره من ظمن المقررات بالتعليم بالسودان
كم هيرائعه
قمه والاجمل اهتمام وزاره التعليم بجعله من المقررات

(ابلغ عن تعليق مخالف)
68. amna:
7 فبراير 2010 في الساعة 8:24 م

أريد تلخيصا لقصة الأيام فى الجزء الثانى urgent

(ابلغ عن تعليق مخالف)
69. صالي أمينة:
17 مارس 2010 في الساعة 9:24 م

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا طالبة في السنة الرابعة تخصص أدب عربي وموضوع مذكرتي هو ” رواية الأيام بين لواقع والمتخيل” أرجو منكم إفادتي بأي معلومات تفيدني في بحثي وسأكون ممتنة جدا لكم.
دمتم ….. ودام عطائكم

(ابلغ عن تعليق مخالف)
70. سوار:
18 مارس 2010 في الساعة 10:30 ص

ce tres beou cette histoirique merci beaucoup à taha hisin je attende un autre histoir je repete mon remercie merciiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiii good bay

(ابلغ عن تعليق مخالف)
71. ميساء:
24 مارس 2010 في الساعة 2:48 م

انا قرات الجزء الاول و أقول أنه مبدع و لكن الجزء الاول فيه بعض الغموض فلم يفسر جيدا رغم دلك أحببتا جداااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

(ابلغ عن تعليق مخالف)
72. amani osman:
31 مارس 2010 في الساعة 10:36 ص

الايام لطه حسين

(ابلغ عن تعليق مخالف)
73. كنزة الجاري:
6 أبريل 2010 في الساعة 9:13 م

فعلا و بدون تعليق اخر ان اليام طه حسين كتاب لا روعة مثله بالنسبة لي و شكرا

(ابلغ عن تعليق مخالف)
74. هشام:
8 أبريل 2010 في الساعة 7:12 ص

كتاب الايام لطه حسين كتاب ممتاز ولا روعة مثله
ولا يمكن ان ترى مثل طه حسين اطلاقا

(ابلغ عن تعليق مخالف)
75. مريم:
21 أبريل 2010 في الساعة 8:53 م

من فضلكم إذا قرأتم رسالتي فأنا أتمنى مساعدتكم لي أنا أريد تلخيصاً لِلْكُلِّ جُزْءٍ من كتاب الأيام

(ابلغ عن تعليق مخالف)
76. LINDA:
25 أبريل 2010 في الساعة 3:14 م

le livre de tah houssine est tres jolie

(ابلغ عن تعليق مخالف)
77. صالي أمينة:
10 مايو 2010 في الساعة 5:30 ص

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا طالبة في السنة الرابعة تخصص أدب عربي وموضوع مذكرتي هو ” رواية الأيام بين لواقع والمتخيل” أرجو منكم إفادتي بأي معلومات تفيدني في بحثي وسأكون ممتنة جدا لكم.
دمتم ….. ودام عطائكم

(ابلغ عن تعليق مخالف)
78. سكينة بن السا ئح:
15 مايو 2010 في الساعة 2:10 م

كتاب الايام جميل و رائع و يعرض سيرة الداتية لطه حسين

(ابلغ عن تعليق مخالف)
79. badou84:
27 مايو 2010 في الساعة 11:13 م

كتاب الايام جميل و رائع

(ابلغ عن تعليق مخالف)
80. صلاح جمال صادق (المنيل):
17 أغسطس 2010 في الساعة 3:10 م

انا طالب فى الثانوية العامة فى الصف الثالث وعليه كتاب الايام لطه حسين وانا معرفش لسه الكتاب شكله ايه وانا اعتقد ان معظمه كذب شانه شان كتب السيرة لان الكاتب لا يتذكر كل ذكرياته وهو صغير وشكرا

(ابلغ عن تعليق مخالف)
81. احسان:
28 أغسطس 2010 في الساعة 10:10 م

القصة جميلة جدا ولكن لم تخلو من الالفاظ الجذلة الصعبة ربما بالنسبة لعمري كونني في الخامسة عشر من عمري ولكن عندما اصبح في الثامنة عشر بالتأكيد سوف افهمها وشكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الأيام – طه حسين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» ملخص رواية الأيام لطه حسين
» للمنتدى وحشة من غير ابو حسين
» إسطوانة قصة طه حسين للصف الثالث الثانوي
» حرب 1967,نكسة 1967 أو حرب حزيران أو حرب الأيام الستة
» شهادات علي مقتل الأسري المصريين في 1967

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة دشنا الإعدادية :: -